نشرت تحت تصنيف خواطر

في أعماق نفسي

قد يكون سكوتي هو الأفضل، قد يكون سكوتي هو الأنسب. رويداً رويداً ستتناقص كلماتنا، ويذهب كل منا في طريقه.

قد أتوه عن نفسي لفترة، قد أتحول الى شخص آخر. لكن الآن انا نفسي، ولن اتغير. اكاذيبي ستبقى هي نفسها.

ربما أخطأت، ولكن، ما هي الأخطاء ان لم ارتكبها، وأمضي من بعدها محاولاً التعلم منها؟

انا إنسان ضعيف. انهض من حفرة، لأقع في بئر. اوحالي باتت كثيرة وسميكة. قريباً سيتوقف المطر. قريباً ستجف اوحالي وأجف انا من بعدها.

أريد الغوص في داخلي. أريد المكوث في ظلامي. أريد ان افهم نفسي. ثم أعود الى آفاقي.

لا اتسامر مع نفسي إلّا قليلاً. نسيت نفسي. سئمت نفسي. وذاك السلام الذي ادعيه بيني وبين نفسي، وتلك المصالحة، ما هما الا زيف برّاق احتمي به.

سأعترف. اخلد للنوم في بعض الليالي وانا فاقدٌ لشعوري. احتار، هل اتشوق الى توقف الزمن والغرق في سبات دائم؟ فضولي لما بعدي، يقتلني… يغريني.

سأذرف دمعةً عند كل مفترق طرق. سأتركها للذكرى. لأنني قد أغيب ولا أعود. لأنني انوي… ان أغيب ولا أعود.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s