نشرت تحت تصنيف خواطر

أنا وهو

تعبت قصائده من الكلام عنك. تعبت نبضاته من النداء بإسمك. اليوم أخبرني عنك، عن تلك التي أسكن أواخر كلماته من أجلها. تلك التي اختصر جُمله من أجلها. ولكن تفاصيل وجهك غلبت كلماته. وبكى.

بكى بحرقة وصمت. طعنته الخيانة في وجهه عندما نظر في وجهي. لم يفهم الحقيقة، لكنه شكّل حقيقة أُخرى بأوجاعه، وفهمها.
عرف أنني من أجلك حرّكتُ أواخر كلماتي، وبالغت تفصيلا في جُملي. فحبي لك مختلف.

أنشودة عزفتها انا، وبكى على لحنها هو. قصيدة أزهرْتُ معانيها انا، ورثى خصوبتها هو. حزين يُشفِقُ القلب هو. تائه لا يعرف من هو. لا يعرف انني من نظراته الضعيفة استمد القوة لأقاربه منك.

خائنٌ انا. انتظرت خذلانه لأنتصر لك، تسلقت جدرانه لأصل إليكِ، قطفت مشاعره لأقطفك.

خائنٌ انا. بكيت في ضحكاته لكِ، وقهقهتُ في دموعه لكِ. توقفت في خطوته اليكِ، ومشيت في ابتعاده عنك.

غدّار هو. تناثر على الأرض فتات ولممتني انا. تهاوى في حفرة هو، وكجدارٍ شامخٍ ارتفعتُ انا.

غدّار هو. استسلم لمكرك وانزوى في ركنٍ لا يتسع إلا لخُبثه، وتركني انا. تركتي امام ناظريك مسحوراً، وإمام شفتيك مذعوراً.

قبلة منك وأختفي انا.

رأي واحد على “أنا وهو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s