نشرت تحت تصنيف Uncategorized

وسادتي

تحت وسادتي أفكارٌ كثيرة.

تحت وسادتي دموعٌ وفيرة.

وسادةٌ هائمةٌ في فراغٍ كبير.

فوق وسادتي رأسٌ ملّ من الأفكار والخيالات.

رأسٌ تصدّع واهتزّ كيانه. رأسٌ لم يعد يملك زمام أموره.

رأسي، رأسي الذي كلّ من قنوطي، ضعفي ووهني.

تحت وسادتي حزنٌ كبير.

تحت وسادتي أسرارة عميقة.

وسادتي الهائمة في صراحةٍ زائفة.

تحت وسادتي ما بقي من الأحاديث والكلام.

فأنا لم أقل يوماً كل ما لدي من كلام.

لم أبح يوماً بما في جعبتي من أسرار.

ولم أُفرّط يوماً بما أملك من مكنونات.

صوتٌ في داخلي يأمرني بالسكوت، بالصمت والخنوع.

صوتٌ يحيط بي، يصرخ بهدوئها ويهزّ كياني.

وسادتي، جعبتي التي أترك فيها معاناتي مع الليل، كل صباح.

معاناتي باتت وسادتي التي أنستني طعم النوم والأحلام.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s