لم تمت

لكل اللحظات في حياتنا معنى؛ بشكل أو بآخر.

لكل الصدمات في حياتنا مغزى؛ بطريقة أو بأخرى.

ولكل مسار في حياتنا هدف، قريبٌ كان أم بعيد.

قد تستقل سيارتك ذات ليلة وفي رأسك خططٌ كثيرة لما تبقى من تلك الليلة. ستستقل سيارتك، تشغل موسيقاك المفضّلة وتمضي في طريقك. سترسم على وجهك ابتسامة رضاً وثقة. أنت في سيارتك؛ لطالما اعتبرتها بيتك، منزلك المتنقل ومصدر راحتك.

في ومضة عين، ستصطدم بشاحنة لعينة، أضواؤها نائمة وسائقها لا يبالي. ستفاجئ بأنّك لا زلت حيًا؛ ستتحسس جسدك لتجد مصدر الألم؛ سترتعب وتنهار ثم ستبذل قصارى جهدك لتحافظ على وعيك، لتجد هاتفك، لتتصل بوالدك، لتتصل بك والدتك وتسألك بصوت يرتجف ويختنق “أنت بخير؟” ستجيب “لا أعرف” وستفقد وعيك مطمئنًا. سأتوقف هنا لأسأل، لماذا استسلمت بعد سماع صوت والدتك؟ هل اطمئنيت برميك الحِمل على كتفي والدتك أم انك أتممت ما عليك فعله وعلى الدنيا الباقي؟

ستعود إلى وعيك شيئًا فشيئا لتسمع صراخًا بعيدًا لغرباء لا تراهم. ستجد ذاك الرجل يصارع باب سيارتك لينتشلك منها. ستشكره بحرارة وتسأله عن اسمه، لتدعو له عندما تنجو، رغم انك واثق انك لن تذكر حرفًا من اسمه بعد لحظات. ستذهب بهدوء إلى ناصية الطريق وتنظر إلى سيارة الإسعاف القادمة لنجدتك. ستحبس دموعك المتزاحمة وتبتسم؛ انت بخير.

ستجد عائلتك قد وصلت قبل الجميع، ستقول لهم انت بخير. ستعانق والدتك وتُريها انك بخير لتطمئن. ستدفع بممرضي الإسعاف بعيدًا، فأنت بخير. سيكتشفون بك اوجاعًا لم تنتبه لها بعد. ستمضي معهم إلى المشفى، ستتعرض لفحوصات طبية عديدة. سيأتي إليك من تحب؛ ستقول لهم مبتسمًا “أنا بخير”.

ستتعافى، تقول الدكتورة. ستُنهي أوراقك وتذهب.

ستستقبل المهنؤون بالسلامة برحابة صدر. ستتجاهل الرؤية المشوشة التي تصيبك وستشرب فنجان قهوة آخر. ستغلق الباب بمودة بعد آخر زائر وتتظاهر بالنعاس، فقط لتقنع والدتك بالذهاب للنوم بدل السهر بجانبك. ستدخل غرفتك، تلقي رأسك على وسادتك وتشعر بالخدر في جسدك. ستعد الثواني قبل انهيارك. ستنهمر دموعك بغزارة. لم تمت. ستتذكر ما حدث. لم تمت. ستتذكر ما حدث مجددًا. لم تمت. فعلًا، لم تمت، لكنك تعلم جيدًا ان شيئًا ما بك قد مات.

ستمضي في حياتك ناقصًا بعضًا من براءتك. ستتعافى ولن يعود إلى الحياة ما مات وسقط منك. ستتأقلم وتفرح مجددًا، وسيبقى كل شيئٍ غير مكتمل. سيرافقك حزنك الدائم على شيء بك قد مات ولم تعرف ما هو بعد.

حدثت في 25 تشرين الثاني 2018.

One thought on “لم تمت”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s