أين ترقصين؟

أين ترقصين كل يوم؟

أين تجدين حضورًا يشاهدك؟

هل ينتظرونك أم تخرجين لهم بالصدفة؟

تعالي، أرقصي لي. أنا حضورك وأنا متابع لك. دعيني أرتشف من جسدك كل الرحيق ومن أناملك شهد ونبيذ. أرقصي لي، أنا أحب الرقص وأحب رقصك.

أرقصي لي، حرّكي ما مات فيّ وردّي إليه عمرًا فقده.

تباطئي عند قدومك إلي ثم اقتربي من شفاهي جسدًا بضًا مشتاقٌ إلى قُبلٍ سأطبعها في أرجائه. ثم تمنّعي عني واستلذّي بلوعتي ثم فارقيني لأنتظرك كل يوم.

أين ترقصين غير أمامي؟ أين ترقصين؟ أمام عراةِ المشاعر أم فاقدي الحب؟ هم لا يكنون لك سوى الشهوة، أمّا أنا، فشهوتي حب وحبك قهوتي. أنا أراكِ كل يومٍ سواء كنتي أم لم تكوني. أنت في داخلي، في أعماقي والصميم. مطبوعةٌ على جبيني وفي ساعتي.

أين ترقصين غير أمامي؟ هل تخلعين ثوبك لهم أم تقنعيهم أنّك الحب ينام فوق الأثواب؟ وما تحت الأثواب حبٌ لا يتكلم عنه أحد. تحت ثوبك حبّي وتحت جفنك نظري وبين شفاهك جسدي. أنا بكِ أكتمل ومن دونك مكتملٌ وناقص.

أين ترقصين غير أمامي وأمامهم؟ هل ترقصين أمام عشاقٍ تبقينهم سرًا؟ أم أمام من لم يبقَ لهم ساعات على الرحيل؟ هل تتصدّقين عليهم بحنانٍ زائف؟ أم ترقصين وتنسين من يجلس في المقدّمة والمؤخرة؟

تعالي أرقصي لي، فلستُ أنا سوى أسيرُ ثنايا ثوبك وتجاعيد شالك ومنحنيات جسدك. تعالي إليّ لنرقص معًا، فأذوبُ بكِ وتنهمكين بي. تعالي إلي وكوني عالمي وطرقي ومنافذي. تعالي إلي لأكتمل كالقمر ثم ارقصي لهم لأتناقص فأختفي شيئًا فشيئًا.

رأيان حول “أين ترقصين؟”

  1. لقد وقعتُ في الحب!
    حركتَ داخلي بكلماتك أحاسيساً قد ظننتُ أنها اختفت، وزرعتَ داخلي فراشات. تعليقي مبتذلٌ قليلاً، أعلم. ولكنّها الحقيقة.
    قراءة ما تكتبه يا وائل، يشبه موكباً يقرع الطبول في داخلي..
    عزيزي وائل،
    أتمنى لك التوفيق❤️

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s