يوماً ما

يوماً ما سأجلس على طاولتي وحيداً
يوماً ما سأجلس على طاولتي حزيناً
سأنزع ساعة الحائط من مكانها
وأدير عقاربها اللاذعة العنيدة

يوماً ما سأعود زمناً إلى الوراء
علّني أجدك قبل أن تتركيني
سأجثو على ركبتيّ باكياً متوسلاً
أن لا تتركي قلباً سينفطر

سأقول لك إبقي على تواصل أرجوك
ستضحكين وتقولين طبعاً طبعاً أكيد
سأهز رأسي مصدّقاً وقلبي مكذباً
وأقبل الوهم الجميل لأرفض واقعي المرير

سأبتسم بأسى وأقول سوف انتظرك
لأعود إلى زمنٍ اجلس فيه وحيداً
على طاولةٍ فارغة وبجانبي ساعة حائط
تمردت عقاربها وتوقفت عن مطاوعتي

يومها سأعود بذاكرتي إلى الوراء
علّني على غفلة اصطدم بطيفك
ستبتسمين لليأس وأنا للإصرار
لن انظر خلفي ولن تري غيري

فمستقبلي هو ماضي عودتي لك