مالي ومال كل شيء

مالي ومال الحزن، ألتصق به كلّما رفّ جفني. انتشله من وحدته واحتضنه كموجة تعانق الصخر في يومٍ صخب المزاج.

مالي ومال الأرق، يطردني من بين براثن وسادتي. ينقذني من غفوةٍ تحاول دفني في دنيا جديدة، بعيدة عن كل ما أعرفه.

في غربةٍ أنا. في وحشةٍ وظلامٍ آسرٍ أنا. أتنقّل بين الزوايا والدهاليز الطويلة. أبحث عن شيء جديد، عن فرحٍ ما أو ألفة تفكُّ عزلتي. صامتٌ أنا وكتوم. أحبس بين أنفاسي صراخَ وحشٍ تعوّد القمع والسكون.

مالي ومال الثورة أنا. لا التمرّد من شيمي ولا العنفوان. من أنا لأثور على ما في داخلي؟ من أنا لأهرب من أعماقي؟ ما أنا إلّا صمتٌ يشيخُ شيئًا فشيئا ليصبح عدمًا. وما أنا إلّا هدوء يواجه صخب الدنيا وصراخها.

مالي ومال القلق، لا أحتاجه. احترفت الركود وألفته ولا أريد أن أُغيّر شيئًا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s